مـاي أرينا | خريطة تركية سرية تزلزل العالم كما نعرفه بأكمله (فيديو)
Facebook Twitter instagram
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
خريطة تركية "سرية" تزلزل "العالم كما نعرفه" بأكمله (فيديو)
القطب الجنوبي
open شكل العالم الذي نعرفه يمكن أن يتغير بعد ظهور تلك الخريطة إلى النور، كانت تلك هي الكلمات التي استهل به تقرير لموقع أمريكي حول اكتشاف خريطة تركية "سرية". close Tweet This
وأوضح التقرير الذي نشره موقع "ميستريس تايمز" الأمريكي، المخصص لنشر الأخبار الغربية، حول عثور العلماء على خريطة تركية "حيرت العلماء"، عثر عليها بالصدفة.

وأظهرت تلك الخريطة السرية، التي تعود إلى عام 1513، ورسمها الرحالة التركي الشهير، بيري ريس.

ويوصف بيري ريس، القبطان وراسم الخرائط العثماني الشهير، المعروف أيضا باسم، حاج أحمد محيي الدين بيري، أو أحمد محيي الدين الريس، بأنه مكتشف أمريكا الحقيقي، حيث سجل في رحلاته وجود القارة الأمريكية.

ولكن الخريطة التركية "السرية" أظهرت أيضا أنه اكتشف القارة القطبية الجنوبية "أنتاركتيكا" قبل اكتشفاها من الغرب بعقود طويلة، عن طريق الأمريكي جون دافيس، 1821.

وعثر على تلك الخرائط بالصدفة داخل مكتبة قصر "توبكابي" أثناء فهرسة مواد أثرية، حيث كانت ملقاة بين كومة من المواد المهملة.

ورسمت تلك الخريطة عن طريق، بيري ريس، الذي كان يحمل رتبة أميرال في البحرية التركية، ووقعها عام 1513، وتضمنت رسما دقيقا لخطوط عرض وطول قارة أمريكا الجنوبية والقارة القطبية الجنوبية "أنتاركتيكا".



الصدمة الأكبر

لكن الصدمة الأكبر في تلك الخريطة المرسومة على جلد الغزال ليس أنها صورت القارة القطبية الجنوبية للمرة الأولى، لكن أنها أظهرت القارة من دون أي غطاء جليدي، وصور الناس فيها عراة يسيرون على أرض عادية ليس بها جليد.

وسعى الكثير من العلماء لتفسير خريطة "بيري ريس"، التي وصفت بأنها كانت تستخدم منهجية في رسم الخرائط لم تظهر في أوروبا إلا في القرن السادس عشر.

وأرجع بعض العلماء ظهور "أنتاركتيكا" هو أن البحار التركي يمكن أن يكون تعرف على مكان القارة، لكن لم يزرها بشكل حقيقي، وبنى الصور التي رسمها على معلومات قديمة وجدها في كتب التاريخ.

وأشار البروفيسور تشارلز هابغود إلى أن التمثيل الطبوغرافي في الخرائط التركية، كان دقيقا إلى درجة مذهلة، وهو ما يجعل البعض يشكك فيها، خاصة أن تقنيات الخريطة لم تظهر إلا بعد سنوات طويلة في أوروبا.



ويشير بعض المشككين في الخريطة إلى أنها قد تكون تصوير حي لسواحل أمريكا الجنوبية.

لكن التفسير الأخير هذا، قد يكون إشارة إلا حدث آخر مزلزل لكوكب الأرض، فهذا يعني أن القارة الأمريكية الجنوبية كانت ملتصقة لفترة طويلة مع القارة القطبية، قبل أن تبتعد الأخيرة وتصبح قارة متجمدة.

وتعزز تلك النظرية، ما طرحه علماء في وقت سابق، حول أن أوروغواي والأرجنتين مثلا، كانتا جزءا من "أنتاركتيكا"، قبل أن تنفصل القارة وتبتعد، ما يعني أن الخريطة تظهر الجزء الأدني من القارة الأمريكية الجنوبية، الذي كان ملاصقا للقارة القطبية الجنوبية حينها.

ولا تزال حيرة العلماء مستمرة حول حقيقة ما صورته خرائط "بيري ريس"، لكن الأكيد أنهم تأكدوا من عدم تزييف الخريطة، وأنها فعليا تم تسجيلها عام 1513، أي أن راسم تلك الخريطة اكتشف فعليا أمريكا وأمريكا الجنوبية وأنتاركتيكا قبل الغرب بعقود طويلة.


المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + وكالات
ذات علاقة
1
بالفيديو.. اكتشاف سر مدينة "أطلانطس" المفقودة للمرة الأولى
2 بالفيديو: بعد العثور على أول جبانة آدمية في مصر الوسطى.. "لعنة الفراعنة" أسطورة أم حقيقة
3 "أشباح" في دولة أفريقية تموت عند لمس البشر وتقتلهم
4 جثث الضحايا تختفي.. 5 معلومات عن "غابة الانتحار" اليابانية
5 علماء الآثار يعثرون على "الجيش العظيم" الأسطوري للفايكينغ
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.